آراء | مقطع الأحجارالإخباري

آراء

قراءة في الواقع المقطعي بعد الاستفتاء ./ الأستاذ سيد محمد ولد أحمد

سبت, 08/12/2017 - 16:52

أفرزت التحولات السياسية والاجتماعية في المقطع ظهور ملامح جيل جديد من النخب المقطعية الشابة وقد شكلت هذه النخب بزخمها السياسي والإعلامي والثقافي اختبارا أوليا ما جعل منها أداة لإظهار سلبيات النخب السياسية التقليدية لتكون ضميرا وطنيا قادرا علي النزول ميدانيا لاكن عدم التجربة والحنكة السياسية لدي النخب الشابة ولا يعني ذلك وضع رموزها في سلة واحدة ففي ذلك قدر من التجرؤ علي جيل بأكمله فضلا عن مساوئ التعميم فهذه قوي شابة سترث الدور التقليدي الأكثر احت

أوَّلُ مَرَّةِ أحسُّ فيها بالعَلَمِ الوَطَنِي حَدَّ النَّشوة( 2008)/ الدكتور أدي آدبه

ثلاثاء, 08/08/2017 - 17:06

العلاقة بالأشياء الرمزية، والتفاعل معها، تحس ولا تفسر، وللأمانة العلمية، كانت نشأتي بدوية، ولم أدخل المدارس قبل الجامعة، حيث كنت من ضحايا مقاطعة بعض الأهالي للمدارس الحديثة، وحاولت التعويض بالتعليم الذاتي، حتى نجحت متفوقا في مسابقة البكلوريا (الثانوية العامة) مترشحا حرا 1986م.

القدس أيقوتني ..../ الشاعر أدي آدبه

جمعة, 07/28/2017 - 09:24

القدْسُ: أيْقُــونَـــــتِي.. وَشْـمٌ عَـلى كَـــبِدي
أنشودتي.. مِلْءَ إصْبـاحِـي.. وإمْسَــــــائِـي
القدْسُ: قِـبْلتُـنا الأوُلًــــــى.. ومَسْـجدُنــا الـ
أقْصَـــى.. مَحَطَّة مِعْــــراجٍ.. وإسْــــــرَاءِ
يا أخْتَ أمِّ القُــرَى- أمَّ المـَـــدائِن- ضُـمِّـ
ـــي - تَـوْأمَ الحَرَمَيْن - الـحَـــاءَ.. لِلـــبَـاءِ

عن التسريبات والتسريبات المضادة / محمد الأمين ولد الفاضل

أربعاء, 07/26/2017 - 18:03

تابعتُ بعض التسجيلات الصوتية التي تم تسريبها من هاتف السيناتور محمد ولد غدة، وتابعتُ من بعد ذلك حلقة برنامج المشهد الدستوري التي استضافت السيناتور وخرجتُ من التسريبات والتسريبات المضادة بجملة من الملاحظات لعل من أبرزها:
(1) لقد تم الحديث في تسريبات الهاتف عن مبلغ زهيد لم يصل إلى مليوني أوقية قدمه رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو لمساعدة الفنانة والشيخة المعلومة منت الميداح

إشكالية الإكراهات السياسية وتأثيرها على الإرادة / سيديا ول للاف

ثلاثاء, 07/25/2017 - 09:30

يعد الإكراه حالة من حالات الاضطرار لأنه يأسر الإرادة مباشرة، ولذلك يفرد له الفقهاء كتابًا خاصًا وأحكامًا وآثارًا مفصلة بالنسبة إلى سائر التصرفات القولية والفعلية من مدنية وجزائية ودينية.
الإكراه في اللغة، اسم من كرهت الشيء أكرهه كرهًا. وأصله في اللغة على خلاف المحبة والرضا.

أنا لست حياديا عن بلدي../ الناجي حبيب

سبت, 07/22/2017 - 16:08

أؤمن بالقضية الوطنية , وأنتمي إلي مكوناته الاجتماعية , حيث تتحدد هويتي , لا يمكن لأحد إقصائي من محصلة تاريخ بلدي, لي رأيي ولي مساهمتي في بناءه ,لا يمكن لأي كان حرماني من حقي في الآمان وحقي في المعاش,حقي في السكن ,حق الملك, وحق العمل , وحقي في الاختيار حق الرفض وحق القبول.. لأنني عنصر تأسيسي لا غنى عن خدمتي, ولأنني أنا المزارع و المنمي, أنا ساكن العرى باني ومعمر الأحياء...

مجتمعنا ...بين ماهو واقع و ما ينبغي أن يكون/ الأستاذ سيدي أحمد أحمد

سبت, 07/22/2017 - 11:00

ليس سرا أننا في المقطع وفي جنوبه نعيش حالة غير مسبوقة تستحق التأمل حتى يصبح اعتبارها حالة استثنائية بامتياز،
لا أدري لماذا نختص نحن بها من بين كل شعوب الدنيا، وبالتالي نكون أمام صورة ذهنية غاية في التطرف الفكري أو الموقف الشخصي وتحديداً برزت بوضوح خلال الفترة الماضية.. لنجد أنفسنا أمام بديلين لا ثالث لهما الرأي دون الرأي الآخر.
وكما اختفى تقريباً مصطلح “الطبقة الوسطى” بمفهومه الاجتماعي والسياسي والاقتصادي،

رسائل الخامس عشر من يوليو/ محمد الأمين الفاظل

أحد, 07/16/2017 - 14:09

نظمت المعارضة الموريتانية مساء السبت الخامس عشر من يوليو ثلاث مسيرات رافضة للاستفتاء المتوقع تنظيمه في الخامس من شهر أغسطس القادم، ولقد تجمعت هذه المسيرات الثلاث عند ملتقى "مدريد" في مسيرة واحدة، اتجهت إلى ساحة ابن عباس لتختتم من بعد ذلك بمهرجان خطابي.
مشاركتي في هذه المسيرة مكنتني من تسجيل ملاحظات عديدة يمكن اعتبار بعضها بمثابة رسائل تم توجيهها عبر البريد السريع والمضمون إلى الجهات المعنية، ومن بين تلك الملاحظات والرسائل:

ملاحظات على حشد السبت الاعظم.../ حبيب الله ولد أحمد

أحد, 07/16/2017 - 12:30

يمكن القول ان نواكشوط رمت شوارعها وساحاتها اليوم بافلاذ كبدها
حشد التكتل والمنتدى والتشكيلات السياسية والحقوقية الرافضة للمساس بالدستور التجمع الجماهيري الاكبر فى العاصمة منذ عدة سنوات
يصعب تحديد العدد لكن بالنظر الى ان ساحة ابن عباس والنواصى والشوارع المحاذية لها لفظت المحتشدين فمن الاكيد ان الامر يتعلق بحوالى 40 الف شخص على الاقل
كانت الحشود منضبطة منسجمة يطبعها الهدوء والانسجام التام والمسؤولية الوطنية

تداعيات الشهرة.../ الدكتور ناجي محمد الإمام

أحد, 07/16/2017 - 12:06

لأن من جعلته الظروف في موقع الشخصية العامة وابتلي بالشهرة، التي هي بلاء و ابتلاء ،لايتمناه إلا من لم يبتلَ به، يصبح ملزما بمايراه الناس ومرغما على تفسير ما لم يفهمه الناس للناس، وبهذا يكون فاقد الحرية في التمتع بحقه في تنبيه إمام مسجد الحي إلى سمته،وحريته في أكل الشورما على الشارع ومخاصمة ملمع الأحذية ومناكفة بائع المياه المعدنية على طريق الأمل.

الصفحات