آراء | مقطع الأحجارالإخباري

آراء

جدل الوجود في ظل الغياب / الولي ولد سيدي هيبه

سبت, 03/11/2017 - 18:34

التسكع بين الأزقة المرملة في عصر الجسور المعلقة

يا لضعف ساحتنا الثقافية حيث لا وجود البتة للإبداع و العطاء؛ ساحة خاوية، كئيبة رتيبة و إن أحسست تململا بها فبإرادة خارجية و محتوى إن لم يكن غرضيا موجها فسباحة مجانية في سفر ثقافة العولمة. بالأمس حضرت ندوة حول رواية 

ضَوْءٌ عَلَى "الدُوًلِ السًائِرَةِ فِي طَرِيقِ الدِيمُقْرَاطِيًةِ" المختار ولد داهي

اثنين, 03/06/2017 - 12:08

لعل مما لا خلاف فيه أن الإجماع عريض علي أن الديمقراطية هي " من أحسن ما توصل إليه العقل البشري في مجال تسيير معضلة الحكم التي أهلك إهمال و سوء تدبيرها و تسييرها أمما و حضارات عريقة وأغرق دولا و شعوبا و "قبائل" حديثة في أوحال الفتن و الاقتتال الأهلي و عدم الاستقرار،...". 

ﻣﻌﺮﻛﺔ " ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺗﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﻭﺇﺭﻫﺎﺻﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ/ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺨﺘﺎﺭ ﻭﻝ ﻣﺤﻤّﺪ ﻓﺎﻝ

اثنين, 03/06/2017 - 10:30

ﺍﻟﻤﺘﺘﺒﻊ ﻟﻠﺸﺄﻥ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻓﻲ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ، ﺳﻴﺠﺪ ﻧﻔﺴﻪ ﺃﻣﺎﻡ ﻟﻮﺣﺔ ﻓﺴﻴﻔﺴﺎﺀ، ﺑﻬﺎ ﻣﻄﺒﺎﺕ ﻭﺃﺧﺎﺩﻳﺪ ﺗﻌﻤﻖ ﻋﻦ ﻗﺼﺪ، ﻭﻣﻨﺎﻃﻖ ﻣﻌﺘﻤﺔ ﻭﻣﺆﺷﺮﺍﺕ ﺃﺧﺮﻯ ﺩﺍﻟﺔ، ﺗﺠﻌﻠﻪ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻗﻠﻖ ﺟﺪﻱ، ﻭﺳﻴﺴﺘﻨﺘﺞ ﺃﻧﻪ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﺣﺘﻤﺎﻻﺕ ﻗﺪ ﻳﺼﺒﺢ ﺃﺣﻼﻫﺎ ﺃﻣﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻨﻈﻞ .. ﻭﺳﻴﺰﺩﺍﺩ ﻗﻠﻘﻪ ﺃﻛﺜﺮ، ﻋﻨﺪ ﻣﺎ ﻳﺪﺭﻙ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﻌﺎﻡ، ﻫﻢ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﻔﺎﺅﻻ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ، ﺗﻘﻠﻴﺪﺍ ﻟﻠﻨﻌﺎﻣﺔ .. ﻓﻬﻢ ﻏﺎﺭﻗﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﺬﺍﺗﻴﺔ، ﻭﻣﺘﺠﺎﻫﻠﻴﻦ ﻋﻠﻨﺎ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮ ﻭﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﺛﻠﺔ .

كيف نعيد للغة العربية بريقها؟ / شيخ المختار

جمعة, 03/03/2017 - 11:01

يصادف اليوم الأول من مارس من كل عام اليوم العربي للاحتفاء باللغة العربية، وهو مناسبة على الأقل أن نتذكر لغتنا الأم ولا نكلها للزمان فتندثر وتموت، كما استنجدتنا هي نفسها ذات يوم على لسان حافظ ابراهيم صارخة في وجوهنا فــلا تَكِلُـونـي للـزَّمَـانِ فإنَّـنـي . . . أَخَــافُ عَلَيْـكُـمْ أنْ تَـحِـيـنَ وَفَـاتــي.

" اجماعه " إنهم الأدباء .. وأشياء شتى.! / افاه ولد الشيخ ولد مخلوك

ثلاثاء, 02/28/2017 - 16:36

قليلا ما تستهويني الكتابة في خضم الغربة الاختيارية و العزلة المُستطابة، وتلك حالة مفعمة بخلجات مليئة بالمتناقضات، ومجهودات مثقلة من هذه الرتابة المعاشة  زمانا ومكانا؛ تقلبا بين المتناقضات لينا وخشونة ولكل وجهه ومتطلباته ... مثلي مثل أي ابن وطن تربى أبناؤه كأشقاء لم تربطهم أواصر

مستقبل البلد شأن الجميع / أحمد سالم ولد بوحبيني

اثنين, 02/27/2017 - 14:18

لا ريب أنه لا توجد حالة استعجال للتعديلات الدستورية، ولا فراغا دستوريا يتعلق بمؤسسات ضرورية يتعين سده، ولا توافق سياسي وإجماع وطني يخول القيام بهذه التعديلات

فالدستور نظام تأسيسي ثابت لا يمس في ظل الخلافات والأزمات السياسية، بل يشترط لتعديله انعقاد الإجماع عليه،

ﻭﻟﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻭ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﺍﻟﺨﻮﻑ ....إسلمو أحمد سالم

اثنين, 02/27/2017 - 13:43

ﺗﺸﻬﺪ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻜﺮﻛﺎﺭﺍﺕ ﺗﺤﺮﻛﺎ ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ ، ﺻﺤﺮﺍﻭﻳﺎ ﻭ ﻣﻐﺮﺑﻴﺎ ، ﻳﻨﺬﺭ ﺑﺎﻧﻔﺠﺎﺭ ﺃﻣﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺣﺪﻭﺩﻧﺎ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ، ﻭ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﺑﻐﺎﺋﺒﺔ ﻋﻦ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮﺓ ﻟﻠﺘﺤﺮﻙ ، ﻭ ﺫﻟﻚ ﺑﺘﺤﺮﻳﻜﻬﺎ ﻟﻤﺒﻒ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ، ﻭ ﺗﻮﺗﻴﺮﻫﺎ ﻟﻠﻌﻼﻗﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ، ﻭ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺑﺘﻌﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻴﺎﺩﻳﺔ ، ﻭ ﻋﺪﻡ ﺻﺮﺍﻣﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﺄﻣﻴﻦ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ، ﺍﻟﻤﻨﻔﺬ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﺘﺎﺕ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ،ﻭ ﻳﻮﻓﺮ ﺗﻨﻮﻋﺎ ﻭ ﺟﻮﺩﺓ ﺃﺳﻌﺎﺭ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻠﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﻠﺒﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ .

قبيل مابعد عزيز / إسماعيل ولد الشيخ سيديا

اثنين, 02/27/2017 - 10:44

حال الديمقراطية في موريتانيا مرهون بعام 2019؛ حيث تنتهي المأمورية الثانية للرئيس محمد ولد عبد العزيز. لأول مرة في تاريخ البلد يعلن رئيس تركه للرئاسة ويحدد التاريخ لذلك. قد يكون التاريخ بخيلا في تسجيل النوايا لكنه كريم في ملء فراغات المذكرة؛ صحيح أن الأجندا الانتخابية والدستور الموريتاني يفرضان على الرئيس عزيز أن يترك الأمر لغيره؛ وقد حدداه سلفا.

جونابة تخرج عن صمتها والرقم 13 أخر أهداف الالفية فيها (*)

سبت, 02/18/2017 - 19:21

طالعت ملاحظات ثلاث في الاعلام  عندما ضغط الظرف والمكان  وما سماه المدونين وقرب الحصاد وتبدد الأمل في وجهة نظري  اعتقدت ان جونابة خرجت عن صمتها وأصبح المرجو هو الوفاء  وكان صاحب الخرجة مقسما انتقاداته ودعواته بين قيول الانتقاد والسخرية الممزوجة بأبجديات المجاملة السياسية والدعوة إلي الانضمام  إلي مبادرة الأمل وحوزية مشاريع وكالة التضامن التي ينسبها الغير للغير  والبعض  الأخر للدولة وطمئنة حلفه وجس نبض الفاعلين  الاخر لعله يغازلهم  سياسيا  فكتبت :

أسماؤنا : قلة الورع وانعدام الحس الحضاري / د.البكاي ولد عبد المالك

سبت, 02/18/2017 - 18:50

أسماؤنا من يسمي من ؟ الأسماء في اللغة هي جزء من الكلام الدال على معنى معين أو على شيء ما ، يبقى بعد ذلك البحث فيما إن كانت توقيفية من الله تعالى كما في عقيدتنا أو توفيقية اصطلاحية . أما الأصوات فهي الأثر السمعي الذي تحدثه تموجات ناشئة من اهتزاز جسم ما . وقد تصدر الأصوات من العاقل 

الصفحات