آراء | مقطع الأحجارالإخباري

آراء

جونابة:قراءة في السياسة ووالتحالفات والواقع/ الحمد أحمد الهادي

اثنين, 01/23/2017 - 14:04

أجريت في المقاطعة آخر انتخابات في 2013 نتائجها علي مستوي بلدية جونابة هي :
الاتحاد من اجل الجمهوري 2727 صوت النسبة 57 % عدد المقاعد 11
تواصل 1012 صوت النسية 21.57% عدد المقاعد 04
التحالف الشعبي 572 12.16 02
الفضيلة 200 4.25 01

جونابة:56 عاما بين سياسة التطفل و العزلة والتهميش؟ / سيد المختار أحمد الهادي

أحد, 01/08/2017 - 18:42

بمجرد تحدث المهتمين بشأن جونابة والعارفين بأمور سياستها، يبدوا له شجع الساسة له يتكشف في أبشع صوره من تنكر للحقيقة والتاريخ ومحاولة التستر علي الواقع المر، وثني المهتمين وتثبيط هممهم وإغرائهم بمختلف أشكال الإغراءات من قرابة ومفاهيم غربية كالانسجام مع مجموعته وكأننا نتكلم في عهد القبائل ولا نتحدث في الحق العام ومفهوم الدولة والديمقراطية بل العمل علي طمس المعاناة والواقع ـ وجعل الصورة في جونابة وردية وزاهرة وان من يتكلم او يخوض في المواضيع العام

نحن و الزمن / الدكتور ناجي محمد الإمام

أحد, 01/01/2017 - 18:11

تواضع الناس على جملة من التحديدات فيما لا يمكن حده والتعريفات فيما لا يمكن تعريفه وجزفوا وجازفوا و كيفوا وكالوا ما لاكـَــمَّ ولا كيف له .ولكنهم اتفقوا على جُلِّه واختلفوا على أَقَلِّهِ ، و منه حساب الزمن لتفسير الصيرورة وكيل المستور ومحاولة استكناه المقدور ، فارتبط الزمن عندهم "بالشيء المسلَّم به " .

إعلامهم وإعلامنا .../ الدكتور الشيخ سيدي عبد الله

جمعة, 12/23/2016 - 07:35

في المواجهة الاعلامية بين الدول لا تُنتظر المهنية ولا الحياد .. ففي تلك الظروف يبرز الوجه الآخر للاعلام، وهو الدفاع عن الوطن وتجميل القبيح فيه، وزرع اليأس والاحباط في نفوس أعدائه ..
وفي هذه الحالة ( المغرب وموريتانيا) حيث اللاحرب واللاسلم يعمل الاعلام على الحرب النفسية، فيهوِّل ويشنّع ويجعل الدولة / الخصم في حالة نفسية لا تتمكن معها من اتخاذ القرارات السليمة ..

رشوة على مكتب الرئيس! / محمد الأمين ولد الفاضل

خميس, 12/22/2016 - 14:19

ذكرت وكالة الأخبار المستقلة نقلا عن مجموعة من الشيوخ كان الرئيس قد التقى بها في الأيام الأخيرة بأن الرئيس قد حدث أولئك الشيوخ عن رشوة بقيمة عشرة ملايين دولار وضعها رجل أعمال فرنسي على مكتب رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وذلك في محاولة منه للحصول على صفقة تسيير ميناء

إننا بالفعل أمة ممزقة / د.البكاي ولد عبد المالك

خميس, 12/22/2016 - 14:05

اطلعت في أحد المواقع على تقرير مصور لقناة عربية حول عجوز معمرة في موريتانيا يبدو أن أصحابه يطمحون من بين أشياء أخرى إلى دخول موسوعة غنس للأرقام القياسية لكن أخشى أن يكونوا قد دخلوا الموسوعة بالمقلوب. فكل شيء في ذلك التقرير يبدو مفبركا: الرسالة الإعلامية متعددة الأوجه ،
مشاعر الأسرة ، المشاهد ،الوقائع، التواريخ ...وباختصار الزمان والمكان.

الجيغرافيا،،، من جَديد،.../ الوزير محمد فال بلال

أربعاء, 12/21/2016 - 11:48

بكلّ أسف، يبدُو أنّ كلامي عن الجيغرافيا لم يُفْهم فهماً صحيحاً، وأُلصِقَ به تعسُّفاً من التّفسيرات والتّأويلات الخاطئة ما جعلهُ يثيرُ امتِعاضَ بعض الإخوة الأعزّاء والأخلاّء والأصدقاء. أودّ هنا التّعبير عن مدى ما يكنُّهُ قلبي من المحبّة والاحترام والتقدير لجميع سكّان مقاطعتنا الحبيبة بجنوبها وشمالها وغربها وشرقها ووسطها؛ وأعتذرُ للجميع عن أي كلمة تحْتَمِلُ الإبهام أو الغموض أو الإشتِباه في حديثي عن المركز والأطراف.

هل هذا حق الانسان؟ \ المختار الشيخ صيبوط

أربعاء, 12/21/2016 - 11:43

حقوق الإنسان حقوق متأصلة في جميع البشر، مهما كانت جنسيتهم، أو مكان إقامتهم، أو نوع جنسهم، أو أصلهم الوطني أو العرقي، أو لونهم، أو دينهم، أو لغتهم، أو أي وضع آخر. إن لنا جميع الحق في الحصول على حقوقنا الإنسانية على قدم المساواة وبدون تمييز. وجميع هذه الحقوق مترابطة ومتآزرة وغير قابلة للتجزئة.

ولد أتلاميد : ظلم ذوي القربى/ الولي ولد سيدي هيبه

ثلاثاء, 12/20/2016 - 20:01

و ظلم ذوي القربى أشد مضاضة على المرء من وقع الحسام المهند "محمد محمود بن أحمد بن محمد التركزي الشنقيطي (1245 - 1322 هـ / 1904 - 1829) معروف كذلك باسم ولد التلاميد. هو لغوي موريتاني ذاع صيته في عصره.

ولد في ضواحي جونابه و أشرم من ولايتي لبراكنه و تكانت بموريتانيا وانتقل إلى المشرق فأقام بمصر ورحل إلى مكة. كان علامة عصره في اللغة والأدب، كما كان شاعرا، أموي النسب، اشتهر والده بالتلاميد "تصحيف التلاميذ" فعرف بابن التلاميد.

في تدخل "قطر الخيْرِيّة"../ الوزير محمد فال بلال

أحد, 12/18/2016 - 17:43

إنّ المجمّع الذي تنوي "قطر الخيريّة" بناءه في بلديّة جونابة يُعَدُّ إنجازا مهمّا للغاية، وعلينا جميعا أنْ نرحّب به ونشيد. أمّا عن النقاش الدّائر حول دور هذا وذاك في استجلاب المشروع إلى المنطقة، فإنه نقاش صبياني مُفتعَل مردّهُ "السياسة"، و "التّسيُّس" و"التسْيِيس "، ومحبّة "أنْ يُقال" أو "لا يُقال"، وإطلاق العنان للخيال،،، وإلاّ، فالأمر واضحٌ وبسيط، بحسب ما عندي من معلومات على الأقل؛ والمجالُ ليس مجال موالاة ولا معارضة ولا تحليلات،

الصفحات