تدوينات | مقطع الأحجارالإخباري

تدوينات

الشهادة ..(قطعة شعرية) ./إسلمو أحمد سالم

جمعة, 02/09/2018 - 10:23

يا حاملا شهادة ... تزهو بها منمقة
قد نلتها بتعب ... و رتبة "مشعشعة"
في أدب بأدب ... و كبرياء و دعة
بسهر و تعب .. و غربة بلا سعة
أو قد كُوّنت بارعا .. في الاقتصاد بارعة
أو باحثا أو كاتبا .. أو قاضيا و نابغه
و شاعرا مهدهدا .. لغته، مشارعه
فكل ذاك عندنا .. خافضة لا رافعة
فلا دنيانا كلها .. لشكل ذا بسائعة
فجانبا معاهدا .. و جامعات خادعة
و كن مع العهد الذي ... يرضاه منك تابعه

أنا والإخوان:.../ فاضل عيسى

سبت, 12/09/2017 - 17:54

أناوالإخوان ثنائية مرتبطة في أذهان الجميع, للتو ذكرت إحداهن في تسجيل صوتي إسم أردوگان فابتسم عزيزي التندغي قائلا إنها من تياركم
وحتى تلاميذي صنفوني ذات يوم إخوانيا حين رفعت "رابعة" معددا مميزات وخصائص القوة الأربع!
لا أجد حرجا حين تلاحقني تهم كهذه فمن الفكر تشبعت وللبانه رضعت أيام كنت صبيا.
قرأت أول ما قرأت من المجلات "المجتمع" بعدها تتلمذت على "يكن" و"قطب" و"القرضاوي" وقبل هذا وذاك مريد الطريقة الإخوانية الشيخ "البنا"

إلى جنة الخلد ... / بقلم إسلمو أحمد سالم

جمعة, 12/08/2017 - 15:47

رحل البلبل المغرد في سماء الفن ، رحل النورس السابح في بحر الأدب ، رحلت اللغة الساحرة و الكلمة الصادقة و الاحساس المرهف و القلب المفعم بحب الوطن .
رحل الشعر المنسكب في الوجدان ، المجندل للسمع ، الأسر للأفهام .

كيهيدي الوجهة ..../ إسلمو أحمد سالم

خميس, 11/30/2017 - 18:49

مدينة التنوع و تلاقح الثقافات الوطنية ، و جمال الموقع و عراقة التاريخ و الوطنيين من أبناء موريتانيا الاستقلال و أطرها و كوادرها الذين أسسوا الجمهوية الأولى .
في كيهيدي ترى الوطن بكل أشكاله ، و تترأى لك موريتانيا النموذج التي نصبوا لها ، فرغم اختلاف اللغات و السحنات ترى الانسجام يلف المدينة.

وطني ../ الشاعر الدكتور أدي آدبه

خميس, 11/30/2017 - 18:40

وطني.. مبارك لنا جميعا...يوم استقلالنا..ومناسبات قادمة أفضل:
وَطَنِي.. عَلَى كَتِفِي.. حَمَلْتُكَ.. مِنْ ... إلَى...
إنِّي أُفَتِّشُ.. عَنَكَ.. فِـيكَ .. إلَـــــى مَ ..لا...؟
وأفِرُّ.. مِنْكَ.. إلـــيْكَ.. كُـــــلُّ قَصـــــــائدي
نَبْضُ الضَّمِير.. المُشْتَهـــــي أنْ يُـــوصَــلا
خُذْ.. أيُّها الإنسانُ.. شِعْــــري .. إنَّنِــــــــي
- في وجْهِ كلِّ الظُّلْمِ- قدْ أدْمَـــــــنْـتُ :" لا "

هنا ولاتة / المفتش محمد الطالب ويس

خميس, 11/30/2017 - 18:39

هنا ولاتة، تجاعيد التاريخ على هيبة الجغرافيا في خلوة الراهب الزاهد!

من ديوان سيدة الزرقة (عتب) / الشاعر الدكتور : ناجي محمد الإما

خميس, 11/30/2017 - 13:55

‏تُعاتبني سُعْدَى،فيطغى سطوعُها

إذا أسفرت،ْحتى تَهِلَّ دموعُها

وإني امرؤ آلى على النفس توبةً

مُحالٌ إلى غير السواء رجوعُها

ولكنني لما توسمتُ سَمتَها

وأنَّ تِهِ سُعدى وأني وَلوعها

جلا دمعُها الهتّان وردَ خدودها

فعاد إلى عين الشجي هجوعُها

لأنّ ليالي الوصل لسن رواجعا

وقد دالت الدنيا وجف ربيعها

حفظتُ لها في القلب ودا معتقا

وسفراً من الأسرار لستُ أُذيعُها

قصيد مديحة .../ ديدي ولد بونه البركني

خميس, 09/14/2017 - 14:06

آىٌ دوارسُ فى الفؤاد تَجَدَّ دُ ... أيّامَ كانَ ذُرَى الأمانَىِّ مَهْدَدُ
خَوْدٌ أناةٌ رَأْدَةٌ بَهَرتْ لها ... بين الغوانِ تَاأَوّدٌ وتَمَدّد
قفْ بى لُبانةَ صَفوِ دهرٍ إنها ... عهدُ الشبيبةِ والمعيشةُ أرغدُ
بلْ لا أبا لكَ ما الهوى وهَوَانُه ... عمّا قَليلٍ ما تَرَى يَتَبَدّدُ
فدعِ الغَوَانِىَ والأمانِىَ عَدّها ... عَهدَ الصِبا دَهَمَتْه أمْسِ الأبْعَدُ

لِتَبْقَ الشمسُ غاربة.../ الدكتور ناجي محمد الإمام

أربعاء, 09/13/2017 - 09:55

ياصبحُ زِدْ من جمال الله إلهاما*

يسري مع الروح إيمانا وإسلاما**

كِدْنا لفرط اختلال العزم في دمنا*

نستسهل اليأس كدنا نُسلِم الهاما**

كدنا نُصلِّي لتبقى الشمس غاربة*

كي لا تزيد من المأساة أياما**

لَمَّا،وقد جئتُ ضيفا،في معارشهم،*

تضوَّع البشر إنساناً وأنساما**

ساءلتُ والنغمةُ الجَذلَى تُباغمني *

والوَرسُ ينثر آمالاً و أحلاما**

حقلَ الزنابق لو أدركتَ حالتنا**

الصفحات