تدوينات | مقطع الأحجارالإخباري

تدوينات

مفتاح العام ../ الشاعر ناجي محمد الإمام

أحد, 01/01/2017 - 14:43

☆☆آمنت بالله بالفرد ابن آمنة ☆☆
☆بشرى البشائر والتنزيل والكتب ☆
☆إني اعتصمت به من كل بائقة ☆
☆ معلومة القدر أومجهولة السبب☆
☆لا اختشي سنة أو غل ذي لهب ☆
☆أو كيد أمارة حمالة الحطب ☆

بيْن عاميْنِ: حوار مع الأتي/ الشاعر أدي آدبه

أحد, 01/01/2017 - 14:40

عَـــامٌ.. يَمُــرُّ.. ويَـأتِـي –بَعْـــدَهُ- عَــــامُ!
أنّـــــى سَتَـبْـتَــلِـعُ الآلامَ أحْــــــــــــــلامُ؟!
هَلْ فِي جُيُـــــوبِكَ.. يا الآتِــي.. لأمَّــتِـنا
حُبٌّ.. وسِلْـــمٌ.. وتَعْــلِيــمٌ.. وإكْـــــــــرَامُ؟!
هلْ فِي جُيُــوبِكَ.. لِلْمَرْضَى الدَّوَاءُ.. ولِلْـ
ــجََوْعَى الغِذَاءُ.. حِمَى السُّكْنَى لِمَنْ هَامُوا؟ّ
انظرْ.. إليْـــــنَا.. فإنَّـــا.... أيّ مّهْـــــزَلَةٍ

شباط.. هذيان الفاشلين.. لا يرد عليه../ الدكتور أدي آدبه

اثنين, 12/26/2016 - 12:22

علاقة الدولتين الشقيقتين الجارتين: المغرب وموريتانيا، لا يرسم مسارها، ولا يحدد طبيعتها "حميد شباط" .."العَيَّاط"، فهو "ليس في العِير ولا في النفير"، ومن انتحر"حزب الاستقلال" بسوء، قيادته الفاشلة، لا يستحق هذيانه-بإلحاق موريتنايا- كل هذه الردود من الموريتانين، المثقفين، الحكماء!

عرض بمأمورية مدى الحياة ../ الكاتب الصحفي الشيخ بكاي

سبت, 12/24/2016 - 21:12

رغم أن الرئيس عزيز أعلن أنه لا يريد مأمورية ثالثة (وليس لي أن أكذبه..)، فإنني أعرض عليه أن أخوض لصالحه حملة تبقيه رئيسا مدى الحياة.. ولن أكون وحدي في هذه الحملة.. سيخرج معي الموريتانيون مطالبين "صدقا" لا "نفاقا"...

الفقد كبير، والعبرات في الحلوق تتكسر ../ إسلمو أحمد سالم

جمعة, 12/23/2016 - 14:47

رحم الله الحافظ ولد أحمد سيدي ، الفقد كبير، والعبرات في الحلوق تتكسر ، انهدّ ركن، وجفّ نبع، ثم اندهشت عقول، وفجع أهل، وانعقدت ألسنة، وزاغت عيون.
عشنا فترة مرضه ندعو له بالشفاء العاجل.. ونتطلع بفارغ الصبر إلى ابتسامته المعروفة.. وإطلالته الحانية.
و َهَلْ يَسْتَطِيعُ الْمَرْءُ فِدْيَة َ رَاحِلٍ ....تَخَرَّمَهُ الْمِقْدَارُ فِيمَنْ تَخَرَّمَا؟
إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده إلى أجل مسمي.

حين يكون المصاب شاب في ريعان شبابه / محمد محمود أبي

جمعة, 12/23/2016 - 09:53

حين يكون المصاب في شخص عزيز ولشاب في ريعان شبابه له والدين على كبر وله أخوات وله أبناء صغار،وعائلة هم والله في أشد الحاجة إلى حضنه واحتضانه،تختلط عليك المشاعر ولا تدري أيها تقدم هل تكتب هل تتصل ......
وأنت في ذلك لا تداوي جرحا ولا ترد قدرا .

هو الرزء الذي عظمت و جلت .../ أبوه ولد أحمدو

جمعة, 12/23/2016 - 07:55

( إن لله ما أخذ ، وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى ) .

هو الرزء الذي عظمت و جلت
مصيبته على الحي الجميع .

لاحول ولا قوة إلا بالله ..../ المهابة بلال

جمعة, 12/23/2016 - 07:48

" وبشر الصابرين الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون " صدق الله العظيم

هل سيبقى الشباب المقطعي ـ على حالته المعهودة ـ متجاوَزا../ الأستاذ محمد الطالب ويس

أربعاء, 12/21/2016 - 13:29

هل سيبقى الشباب المقطعي ـ على حالته المعهودة ـ متجاوَزا لا دور له في المشهد السياسي ولا في صنع القرار، إنما هو في نظرهم لمجرد التلميع والتفحيم والتصويت،!!! هل سيبقى على هذه الحال إلى أن يفاجأ بغلاف يفتحه الوجهاء فإذا به من "سليمان" وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا علي واتوني طائعين، نفس الخطاب التقليدي المتجاوز،!

الشام.. بين الثلج والنار.../ الدكتر أدي آدبه

أربعاء, 12/21/2016 - 13:19

أمام وضْعِ لاجِئِي الشَّامِ، الذينَ تلاعَبَتْ بهمْ ثُنَائِياتُ الحَيَاةِ المُتَضَادَّةُ، ففَرُّوا مِنْ نَارِ الطَّواغيتِ، التي أحْرقتْ جَنَّاتِهم الفَيْحَاءَ، إلى نَارِ المَنَافِي والمَلاَجِئ الجَرْدَاءِ، ليَجِدُوا أنْفُسَهُمْ، تحت رحمة عواصف ثلوج الشتاءات الرهيبة، لم تسعفني الشاعرية ذات مرة، إلا ببيت يتيم، لم أستطع حتى الآن إضافة ثان له:
وا نَازِحَ الشَّامِ.. بيْنَ الثلْجِ والنَّارِ!
بِذا يَمُوتُ.. وذا.. يا رَحْمَةَ البَارِي!

الصفحات