كيهيدي الوجهة ..../ إسلمو أحمد سالم | مقطع الأحجارالإخباري

كيهيدي الوجهة ..../ إسلمو أحمد سالم

خميس, 11/30/2017 - 18:49

مدينة التنوع و تلاقح الثقافات الوطنية ، و جمال الموقع و عراقة التاريخ و الوطنيين من أبناء موريتانيا الاستقلال و أطرها و كوادرها الذين أسسوا الجمهوية الأولى .
في كيهيدي ترى الوطن بكل أشكاله ، و تترأى لك موريتانيا النموذج التي نصبوا لها ، فرغم اختلاف اللغات و السحنات ترى الانسجام يلف المدينة.
ليست المدينة غريبة على سكان المقاطعة ، فبها درسوا و تاجروا و كون بعضهم ثرواته ، و في شمامة بذروا و حصدوا ، و في وديانها لجأوا كلما حن الصيف بأبقارهم ، و يحكي حي "وندامة" الارتباط الاجتماعي الوثيق لسكان مقطع الأحجار مع المدينة .
في كيهيدي يحكي الواقع مرارة الإهمال و ألم الاتهامات المتتالية لأبناء المدينة في وطنيتهم وما انجر عنه شروخ بين أبناء الوطن الواحد ، لكن أبناء كيهيدي يعرفون الصفح و يتقنون الدفع بالتي هي أحسن ، و أكثر نضجا من أن تدفعهم الأنظمة إلى مواجهة الأشقاء.
في كيهيدي يتعايش الفقر مع القناعة ، و يتمسك الناس ببعضهم تمسكهم بدينهم و يحتفون بالقادم و إن شط في حقهم ، و يكرمون الضيف و إن ثقل ظله .
يريد رئيس الجمهورية أن تكون كيهيدي انطلاقا لجمهوريته الحمراء ، لكن سكان المدينة ،كما بقية أبناء الوطن، يرون أنه لا يمكن اختزال موريتانيا في طموحات فرد.

إضافة تعليق جديد